(2) كتاب مالوش اسم-عن الدبان والناموس والنمل و أصحابهم

للجزء الأول إضغط هنا

فهل من حقنا نموتهم  ولا لأ؟.. هل ربنا ممكن يكون بيزعل مننا إننا بنموت خلقه ولا لأ؟.. العالم مليان نشطاء بيدافع عن الحيوانات اللي البني آدم بيموتها عمال على بطال عشان يكسب فلوس من الفرو و العاج و غيرهم، بس الحشرات ماحدش بيفكر فيها ليه كدة؟ عشان صغيرة؟ لما الحرب تجاه الناموس تبقى عشان فيه ملاريا مثلا بيبقى الموضوع منطقي، ماشي. لكن لما نتعامل مع الحشرات كلها على إنها مخلوقات مزعجة مفيش أي ضرر من إننا نموتها، أكيد في حاجة مش منطقية في المسألة.

هو اللي يخلي الحكاية مش مأساة أعتقد، إننا لما بنموت الحشرات دي بيتحللوا و يرجعوا للطبيعة تاني. بس برضه الموضوع محير طبعا.. كائن ربنا خالقه و مديله من روحه لما نموته بالاستهانة دي، تحس كدة إن فيه حاجة مش مظبوطة. و في نفس الوقت مينفعش برضه أعمل فخ للدبان والناموس والنمل وأصطادهم و كل مايتملي الشرك أنزل أوديهم الغيط. عشان يعيشوا هناك في سلام.

كنت بموت دبانة في البيت و بنتي كانت بتتفرج عليا و سألتني: بتعمل إيه؟ لقيت نفسي بقولها “معلش أصل إحنا مضطرين نموتها للأسف، فعشان كدة لازم نعتذرلها و إحنا بنعمل كدة!!” أفسر للبنت البريئة الشر ده إزاي طيب؟!

و بعدين قلت ليه لأ؟ ليه متبقاش دي الطريقة اللي بنشوفهم بيها..مش هنقذهم ولا حاجة، أتعاطف معاهم بس. فكل اللي باقترحه الحقيقة هو شوية تعاطف. نشيل الكراهية من المسألة.. كلنا متعودين إننا أول لما نشوف صرصار و العياذ بالله، البنات  بيصوتوا والرجالة (و بعض الستات أقوياء الشكيمة) بيجيبوا شبشب عشان يسحقوا بيه الصرصار القبيح الدميم المجنون اللي تجرأ و تطاول و دخل بيتنا.. فيه ناس في الدنيا بياخد الصرصار ده على ورقة كدة ولا حاجة و يطلعوه بره. هي العملية دي صحيح بتتطلب إن بره ده يبقى فيه جنينة، بس ما علينا من التفاصيل..المهم المشاعر اللي بتحرك الفعل ده. مشاعر تعاطف و فهم إن الصرصار ده مش من الأعداء ولا حاجة، ده كائن صغير  ضعيف بيحاول يعيش و بتضطره الظروف أحيانا إنه يتسلل من البلاعة و يدخل بيت  فيه ناس عايشين.. لو فكرنا كدة و تعاطفنا معاه  حتى وإحنا بنموته، أعتقد إن شكلنا هيبقى أفضل كثيرا..شكلنا قدام أنفسنا و قدام ولادنا و قدام الصرصار هيبقى أفضل كثيرا.

و أخيرا أعتقد إن أهمية الموضوع ده بتيجي مش عشان التعاطف مع الحشرات هيغير الدنيا ولا حاجة، بس عشان التعاطف مع الحشرات ممكن فعلا يغير فينا إحنا حاجة، ممكن يخلينا نفهم إننا مش محتاجين نكره اللي مانحبوش. ممكن يخلينا نبص للآخر كله من وجهة  نظر مختلفة. و نبقى في الحالة دي مدينين لأصغر كائنات بنشوفها، بواحد من أهم و أكبر الدروس اللي المفروض نتعلمها!

أحمد العسيلي

10 Comments

  1. الموضوع ده انا بفكر فيه كتير احياناً .. لما اقعد اموت الناموس اللي في الشقه ..

    بس بلاحظ انه بيزيد .. و لما اموت دبانه هلاقي دبانه غيرها ..

    الفكرة ان حشرات زي دي بتسبب الأذى .. و مش بمزاجها بس هي بتدور على اكلها و حياتها .. بس ربنا اداها عقل على قد حياتها و لما بتشوف الاكل قدامها بتروح تقف عليه لانها مش متوقعه ان حد يموتها ..

    و ليها طرق انها تدافع عن نفسها ..

    بس احياناً الوضع بيزيد عن حده
    مش مجرد دبانه و لا اتنين و لا ناموستين في الاوضه .. ممكن تلاقي اكتر من 20 و لا 30 واقفين على السقف و مستخبيين في كل الاوضه او الشقه ..

    و برضه لو موتهم .. في ظرف نص ساعه هييجي غيرهم ..

    و في اوقات احنا مطالبين اننا نقتل الحشرات .. زي الثعبان اللي بيقرصك و انت معملتلوش حاجه .. او البرص ان المفروض نموته زي ما الرسول قال .. و كل شىء له حكمة ..

    • طبعا في أوقات لازم نقتل فيها الحشرات، لما يكون في ضرر هيقع علينا، زي ما أحمد العسيلي قال برضه إن لما نموت الناموس عشان في ملاريا، يبقى الموضوع ليه سبب و منطقي

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s